نرحب بكم في مصادر

 

لقد أسهم العُمانيون منذ فجر التاريخ مساهمة فعالة في تقدم المعرفة، تمثل ذلك في أول موسوعة طبية مرتبة أبجدياً، وأول معجم في اللغة العربية.

 

فقد كان أبو محمد عبد الله بن محمد الأزدي، المعروف أيضاً باسم ابن الذهبي، طبيباً عربياً ولد في صحار في النصف الأول من القرن الحادي عشر الميلادي. وقد وضع ابن الذهبي كتابه الشهير كتاب الماء، وهو موسوعة طبية، أدرج فيها أسماء الأمراض، والطب والفسيولوجيا والجراحة والعلاج، والذي يعتبر أول قاموس في الطب. في هذه الموسوعة، لم يعط ابن الذهبي الأسماء فقط ولكنه أضاف العديد من الأفكار المبتكرة عن وظيفة كل عضو من الأعضاء البشرية.

وقبل ذلك بأربعة قرون بزغ نجم أبي عبد الرحمن الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي، المعروف باسم الخليل، والذي كان واحداً من أقدم علماء المعاجم وفقه اللغة العرب. ويعدّ كتاب العين من أشهر أعمال الخليل وهو أول معجم في اللغة العربية، علماً بأنه برع في مجالات علمية واسعة ومتنوعة.

واليوم، نسير على درب هاتين القامتين الشامختين، ابن الذهبي والخليل، لنعمل من خلال "مصادر" – المكتبة العلمية الافتراضية العُمانية – على تقديم إبداع أكاديمي عُماني معاصر. لقد صُممت مصادر لتكون حلقة الربط ما بين الأوساط الأكاديمية الفعالة في السلطنة وأرقى موارد البحوث في العالم. بدأ الإعداد لمصادر منذ عدة سنوات، لتأتي ثمرةً للتعاون بين القطاعين العام والخاص في سلطنة عُمان.

تُسهم مصادر، وهي مبادرة من مجلس البحث العلمي، في تحقيق رؤيتنا الجوهرية الرامية إلى إيجاد بيئة إبداعية تستجيب للحاجات المحلية والتوجهات العالمية وتتفاعل معها. تعتبر شبكة عمان للبحث العلمي والتعليم – وهي أيضاً إحدى مبادرات مجلس البحث العلمي – الشريك الاستراتيجي الرئيس لمصادر، بينما تمثل شركة عُمانتل الراعي الممول للمشروع.

لهؤلاء جميعاً، ولكل من ساهم في تحويل مشروع مصادر إلى واقع ملموس، نتقدم بخالص شكرنا وتقديرنا.

 

مجلس البحث العلمي